حكاية مجرة

في 23 مارس 2021، أعلن كل من عبدالسلام هيكل وعمار هيكل عن إطلاق مجرة في بيان ذكرا فيه ما يلي: 

"لا يواكب المحتوى العربي التوسع المتنامي للمحتوى الرقمي في جميع أنحاء العالم. ونجد في ذلك ضياعاً لفرصة هائلة على مجتمعاتنا العربية وسبباً للإحباط عدد لا يحصى من العرب الذين يتطلعون إلى تلقي معلومات ذات جودة ومصداقية تساعدهم في تحقيق ما ينشدونه من نمو وارتقاء. وما تزال المنتديات القديمة تهيمن على المحتوى العربي عبر الإنترنت، ومعها المحتوى الذي ينشره مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي، علاوة على الترجمات الخاطئة للمحتوى المقرصن. فلا يوجد محتوى عربي كافٍ بشكل عام، والأكثر منه ندرة هو المحتوى الموثوق به وذو المصداقية. ويضطر مستخدمو الإنترنت العرب للجوء إلى المصادر الإنجليزية، وهي وسيلة ناجعة لكن لشريحة صغيرة نسبياً من المستخدمين في مجتمعاتنا. وبالتالي فإن عدم توافر المحتوى باللغة الأم يشكل عائقاً كبيراً أمام أغلبية من يسعون إلى أن تكون حياتهم أفضل. إن المجال واسع للمحتوى المجاني، إلا أن هناك مستخدمين مميزين وعلى قدر عالٍ من الوعي يرغبون بالاشتراك للحصول على محتوى مفيد وعالي الجودة وذات مصداقية يمكن الاعتماد عليها. هذا ما ستقدمه مجرة لهم". 

سوف يكون محتوى "مجرة" رفيق المستخدم العربي في حياته اليومية، ومصدر إلهام لتطلعاته وطموحاته ووسيلة أمثل لفهمه العالم من حوله وإحاطته بمستجداته. وسوف تساعد "مجرة" المتحدث بالعربية في الارتقاء بحياته المهنية وفي أن ينعم بحياة ثرية بالمعرفة وفي أن يحقق إمكاناته ومقدراته.